مشروعات تقنية

جهاز الهوية الالكترونية 

الفكرة و الابتكار و التنفيذ تحت اشراف 

د سمير عطية – مركز اوكات للتقنية – كندا 

 د أنس الفقي – شركة فرص استثمارية – مصر

فكرة الدراسة

 

اهتمام المملكة باستخدام التقنية في تيسير امور الحج والحاج

وضعت المملكة استثمارات كبرى في مكة المكرمة، لاسيما تلك الموجودة في المشاعر المقدسة بما فيها الحرمان الشريفان، وتعمل جاهدة الا تضيع تلك الجهود بسبب أمور بسيطة، ولذا فقد وضعت القيادة نصب اعينها  النظر في الخدمات التي تقدم للحجاج سواء في الإرشاد السياحي الديني، وغيرها من الخدمات الأخرى، وتعمل وزارة الحج جنبا الى جنب مع وزارة الداخلية الا يقضي الحاج والمعتمر ساعات طويلة عند وصوله الى المملكة خلال بحثه عن وسيلة نقل يركب فيها، او خدمات لا ترقى لمستوى المقام الذي حضر من اجله الحاج والمعتمر اليها ، وتسعى الدولة الى بناء منظومة متكاملة تبدأ من بلد الحاج حتى وصوله للمملكة دون أي خلل في أي حلقة من سلسلة الخدمات، من خلال برنامج التحول الوطني سيعمل على وضع مؤشر حتى يكون في مستوى مقبول للحاج، وذلك بالتعاون مع الجهات الأخرى ذات العلاقة.فقد وقعت جامعة أم القرى ممثلة في مركز الابتكار التقني لأنظمة المعلومات الجغرافية الممول من مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية في شهر فبراير 2012 ، مع وزارة الحج اتفاقية تعاون مشترك وذلك على هامش ورشة العمل الثانية لمشروع بناء وتطوير تطبيقات وقواعد البيانات المكانية لمدن الحج والمشاعر المقدسة الذي أقامتها وزارة الحج بمبنى وزارة الحج بمحافظة جدة.

وتتضمن الاتفاقية تبادل المعلومات المكانية لمدن الحج والمشاعر المقدسة. ووقع الاتفاقية من جانب جامعة أم القرى وكيل الجامعة للأعمال والإبداع المعرفي مدير مركز الابتكار التقني لأنظمة المعلومات الجغرافية الدكتور نبيل كوشك، ومن جانب وزارة الحج وكيل الوزارة للنقل والمشاريع والمشاعر المقدسة الدكتور سهل الصبان. وأبان الدكتور نبيل كوشك أن الاتفاقية بين الطرفين تتمثل في توفير وتبادل البيانات والمعلومات المكانية والوصفية والمصورات الجوية والفضائية المتوفرة، وذلك ضمن الإطار الجغرافي لمدن الحج مكة المكرمة والمدينة المنورة وجدة وعرفة ومزدلفة ومنى، مؤكدا أن هذه الاتفاقية تأتي في إطار أنشطة المركز الذي تم أنشاؤه مؤخرا بتمويل من مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية بمبلغ وقدره 26 مليون دولار لمدة خمس سنوات، وذلك لتطوير الابتكارات التقنية والبحثية لخدمة القطاعين العام والخاص وقطاع الحج والعمرة ممثلا في إدارتي النقل والحشود إلى جانب تطوير التقنيات الجديدة وتحويلها إلى منتجات وابتكارات تخدم قطاعات التقنية في المملكة عموما عبر البحث العلمي والتقني علاوة على الإسهام في العملية التطويرية والابتكارية لنظم المعلومات الجغرافية التاريخية بشتى مجالاتها المتعددة.تقوم الدراسة الخاصة بالمشروع  على فكرة تصنيع جهاز يساعد وزارة الداخلية في حفظ الامن ومنع و كشف المخالفات الامنية من الحاج و المعتمر والمتعامل معهم و كذلك تقديم انذار مبكر يمنع وقوع الازدحام او فقدان الحاج والمعتمر و تخفيف الضغط على المناطق الامنية و مراكز التفتيش و كذلك   خدمة للحاج والمعتمر و السائح و المقيم و المواطن  ويمكن نقل تقنيته في أي دولة اخرى لخدمة السائحين والزوار

تحليل مقارن لنتائج استخدام التقنية في مجال ( الحج والعمرة والزيارة والسياحة )

من المتوقع أن يحقق سوق تكنولوجيا المعلومات في المملكة العربية السعودية معدل نمو سنوي مركب بنسبة 13.4 بالمائة في غضون السنوات الثلاث المقبلة وذلك في ظل نمو معدلات الإنفاق على تكنولوجيا المعلومات بنسبة 17 بالمائة خلال هذا العام لتبلغ قيمته حوالي 9.8 مليار دولار ، وذلك وفقاً لتقرير هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات السنوي. ويعزز الإنفاق الحكومي المطرد وازدياد المشاريع الضخمة في مجال تطوير البنية التحتية والتحسن الملحوظ في بيئة الأعمال وارتفاع معدلات اعتماد الخدمات القائمة على التكنولوجيا، كالاستعانة بمصادر خارجية للمعلومات، من الطلب على مختلف خدمات ومنتجات تكنولوجيا المعلومات.

إحتلت المملكة العربية السعودية المرتبة الثانية في قائمة الدول العربية الاكثر انفاقا على البنية التحتية , حيث بلغ إجمالي الإنفاق على البنية التحتية لتكنولوجيا المعلومات في السعودية اكثر من سبعة مليارات ريال سعودي العام الماضي .
واكد منتدى الأعمال الثاني لإدارة البنية التحتية وخدمات تكنولوجيا المعلومات الذي نظمته شركة نومد للتقنية في الرياض بالتعاون مع شركة USU الأوروبية على ان دول الخليج تستحوذ على أكثر من 23% من إجمالي الإنفاق على منتجات تكنولوجيا المعلومات في أسواق الشرق الأوسط , كما انها تحرص على توفير أحدث خدمات الاتصالات والنطاق العريض لدعم البنى التحتية للمنشئات الحكومية والتجارية الكبرى الداعمة لمسيرة التنمية الوطنية.
واكد  رئيس مجلس إدارة شركة نومد للتقنية في المنتدى على أهمية توفير خدمات تطوير البنية التحتية لكافة القطاعات الخاصة والحكومية ومالها من دور فاعل في عملية الارتقاء بمستوى أدائها وفق أعلى مستويات الأداء والاعتمادية، مشيرا الى إن الهدف من وراء عقد هذا المنتدى هو التعريف بمدى أهمية استخدام تقنيات الاتصالات وضرورة الاهتمام بالبنية التحتية وتقنية المعلومات التي تتيح لعملائها القيام بالعديد من التطبيقات التي توفر لهم العديد من التسهيلات في إدارة أعمالهم ومساعدتهم في الحد من بعض التحديات الراهنة , إلى جانب ترشيد التكاليف مع إتاحة الفرصة للتركيز على المهام الرئيسية في الشركة, كما تسعى إلى إرساء قواعد استخدام تقنيات الاتصال معللاً ذلك بأن استخدام الأمثل للبنية التحية وتطبيقات إدارة خدمات تقنية تكنولوجيا المعلومات يشكل عاملاً حاسماً لنجاح الهيئات والشركات المهمة والفعالة في المجتمع , ذلك أن الاعتماد المتزايد على تقنية المعلومات في تقديم خدماتها الالكترونية يسهم بصورة مباشرة في الارتقاء بها نحو مزيد من التطور.
واشار الى ان منتدى الأعمال الثاني لإدارة البنية التحتية وخدمات تكنولوجيا المعلومات الذي نظمته نومد للتقنية بالتعاون مع كبريات الشركات التقنية يأتي انطلاقاً من جهودها الرامية إلى تطوير المنشئات والمؤسسات الكبرى من خلال تقديم جملة من الخدمات المميزة، وذلك في ظل الانفتاح الكبير الذي يشهده سوق خدمات التقنية والنطاق العريض على مستوى المنطقة والعالم وتزايد الحاجة لاستخدام تلك التقنيات من قبل الشركات والمؤسسات الحكومية والتجارية الكبرى، والجدير بالذكر أن نومد نظمت في وقت سابق منتدى الأعمال الأول لإدارة البنية التحتية وخدمات تكنولوجيا المعلومات والذي شهد حضوراً مميزاً من قبل أكثر من 120 شركة مهتمة بهذا المجال.

يؤكد خبراء أن كبرى الأسواق الصاعدة كالمملكة العربية السعودية باتت تقود عجلة النمو في العالم مستفيدة من قطاعاتها النشطة والراسخة، وفي طليعتها قطاع الاتصالات. وبلغ الإنفاق على حلول تقنية المعلومات والاتصالات بالمملكة العربية السعودية نحو (5.7 مليار دولار) بنهاية العام 2014، مقارنة بنحو (3.5 مليار دولار) في العام 2010، وفقاً للمؤسسة البحثية والاستشارية العالمية المستقلة «آرإنسيأوإس»، وبلغ معدّل إنفاق الفرد على تقنية المعلومات في المملكة نحو  (200 دولار).

ورصدَ باحثو المؤسسة البحثية فرصَ نمو هائلة في كثير من القطاعات ذات الصلة مثل الهواتف الذكية، وخدمة التلفزيون عبر بروتوكول الإنترنت، وتقنية «واي ماكس»، وحلول أمن الإنترنت، منوِّهين بفرص النمو في تقنية الجيل الثالث وإنترنت النطاق العريض خلال الأعوام القليلة المقبلة.

إن التدفق الكبير لاستثمارات الشركات الصغيرة والمتوسطة في مجال التقنيات الأكثر تطوراً وحداثة قد ساهم في توسيع نطاق قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في السعودية، وذلك وفقاً لإفادة شركة “ألايد تيليسيس” (Allied Telesis)، الشركة العالمية الرائدة في مجال توفير حلول بدَّالات “بروتوكول الإنترنت/ الإثرنت” (IP/Ethernet) واعتماد الشبكات المتقاربة ومتعددة الأوجه. وضمن هذا الإطار، أعلنت الشركة عن خططها لتعزيز حضورها ضمن قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في المنطقة بهدف لزيادة حصة الشركة في السوق. وتأتي الخطوة تكملة للتوقعات الأخيرة في القطاع بأن سوق تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في المملكة سيواصل تحقيق النمو المستدام وسيوفر منصة هامة لتطوير وتوسيع قطاع الشركات الصغيرة والمتوسطة.

من البيانات و تحليل البيانات التالية يتضح لنا :

  • السوق السعودي في مجال التكنولوجيا يتميز بالاستقرار والقوة والمرونة ومقدرته على بناء الشراكة الفاعلة مع مختلف أسواق العالم .
  • الاستثمار في مؤسسات التقنية الناشئة عموما يسهم إسهاما قويا في تقليص الفجوات الاقتصادية والاجتماعية والتقنية للدولة مع العالم المتقدم
  • تحسين مناخ الانفتاح الاقتصادي وتبني التكنولوجيا المتطورة وتحويل تقنية المعلومات والاتصالات إلى القطاع الاقتصادي
  • الاستثمار في التقنية هو الاستثمار الامثال في العقد الحالي والاسرع في استرداد التكلفة الاستثمارية
  • عدد المستثمرين في القطاع التقني في المملكة اقل مما يساهم في تقليل فرص النجاح
  • تسعى المملكة الى تطوير قطاع مشروعات التقنية وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات التي تساعد في تيسير الحج والعمرة
  • زيادة عدد الزائرين والمعتمرين والحجاج يستلزم استحداث تقنية تساعد على سرعة التواصل بينهم وبين الجهات المعنية
  • انتاج التقنية افضل من شراءها

 

تعريف المشروع

الهوية الالكترونية للحاج والمعتمر

وصف المشروع : جهاز الكتروني  ( اسورة الكترونية ) يساهم في سرعة التواصل بين ( السائح ، الحاج ، المعتمر ) وبين الجهات المعنية كما انه يعمل كمرشد سياحي او مطوف و يساهم في دقة الاحصاء وانهاء الاجراءات الخاصة بهم و الحفاظ على ممتلكاتهم من الفقد او النسيان او السرقة و تقديم مؤشر طبي لحامله  حين طلبها . وتشتمل بيانات الإسورة الإلكترونية على الرقم الحدودي ورقم التأشيرة ورقم جواز السفر والبيانات الأساسية الخاصة بالحاج وصورته .

الطاقة البيعية للجهاز : الطاقة البيعية للجهاز سنويا 1 مليون وحدة  تبدأ و تزيد الكفاءة بمعدل 25% سنويا ويساهم في زيادة ذلك :

  • اختيار اخر تحديثات التقنية في تصنيع الجهاز وبرامجه
  • توريد الجهاز وملحقاته وبرامجه من اكثر من جهة لضمان تنوع المصدر و تقليل مخاطر توقف الانتاج و الحفاظ على النقاط الامنية في الجهاز  .
  • اعتماد الجهاز دوليا بما يتوافق مع احدث التقنيات الدولية المتفق عليها في مجال تقنية المعلومات والاتصالات وبما يوافق الاتفاقات الدولية و القوانين الحكومية .

 

وصف المنتج  

مواصفات الجهاز الفنية

الجهاز يحتوي

  1. اسورة الكترونية بها معلومات الحاج والمعتمر و الزائر
  2. شريحة الكترونية مدمجة مع الاسورة للتتبع
  3. شريحة لكشف المتفجرات وتعتمد على :
  4. كشف الغاز
  5. كشف المواد الكيميائية
  6. كشف المواد النيتروجينية المستخدمة في احزمة التفجير
  7. الكشف عن المواد الخطرة التي يحملها من يرتي الاسورة او من يكون قريب منه
  8. قياس مقدار الطاقة المنبعثة من المواد المتفجرة
  9. جهاز ارشاد سياحي يحتوي جميع معلومات الاماكن الدينية والسياحية في المملكة ينقل المعلومة صوتيا لحامل الجهاز بمجرد الاقتراب من المكان المزمع زيارته .
  10. دون الحاجة للشحن الكهربي .
  11. التقنية المستخدمة تكنولوجيا النانو عن طريق بلازما الليزر وهي تكنولوجيا جديدة .
  12. مزود بخاصية الحماية من اشعة ( RF ) لحماية الجلد من الاشعاعات التي تخرج من الجهاز اثناء عمله مما يمثل حماية طبية و امان لمن يرتدي الجهاز
  13. عند ارتداء جهاز الهوية الالكترونية يغلق اليا ولا يمكن نزعه الا عن طريق جهاز مصمم لذلك وفي حال نزعها بطرق اخرى يصل انذار لمركز القيادة والمتابعة والجهات الامنية في زمن لا يتخطى 10 ثواني يحدد اخر موقع تم نزع الجهاز فيه
  14. بطارية تعمل لمدة طويلة تكفي الفترة التي يقيم فيها الحاج والمعتمر في المملكة وقد تصل الى 45 يوم
  15. خاصة مقاومة للماء و الرطوبة العالية و ملائم لاجواء المملكة الحارة

 

عند ارتداء جهاز الهوية الالكترونية يغلق اليا ولا يمكن نزعه الا عن طريق جهاز مصمم لذلك وفي حال نزعها بطرق اخرى يصل انذار لمركز القيادة والمتابعة والجهات الامنية في زمن لا يتخطى 10 ثواني يحدد اخر موقع تم نزع الجهاز فيه

بطارية تعمل لمدة طويلة تكفي الفترة التي يقيم فيها الحاج والمعتمر في المملكة وقد تصل الى 45 يوم

خاصة مقاومة للماء و الرطوبة العالية و ملائم لاجواء المملكة الحارة

تحليل مالي للانفاق في موسم الحج والعمرة

كشفت دراسة لمعهد خادم الحرمين الشريفين لأبحاث الحج أن متوسط إنفاق حجاج الخارج المقدّر بلغ 5760 دولار   للحاج، تستحوذ فيها تكاليف السكن والسفر والرسوم والطعام والشراب على 77 في المائة من الإنفاق الكلي. وأشارت الدراسة التي قام بها الدكتور أحمد أبو الفتوح الناقة وشاركه الدكتور عصام بن هاشم الجفري من قسم الدراسات الإدارية والإنسانية في المعهد، إلى أنه تم إجراء الدراسة من خلال تحليل عينة مكونة من 3546 حاجاً من خارج المملكة من مختلف الجنسيات من بينها 60.8 في المائة تنحصر دخولهم الشهرية ما بين 266-1306 دولار، بينما لم تتجاوز 95 في المائة من تلك العينة 3800 دولار  وتم خلالها تقسيم الحجاج حسب مستوى الدخل الشهري ومجال العمل والمستوى التعليمي ووسيلة السفر ودرجتها، بهدف تقدير واختبار أثر تلك العوامل في إنفاق الحجاج .

وتوصلت الدراسة أن متوسط إنفاق الحجاج المقدر من العينة ككل يبلغ 5760 دولار  بمتوسط 5327 ألف دولار وبحد أدنى 4626 ألف دولار وبحد أعلى6500 دولار ، مشيرة إلى أن معظم الحجاج ينتمون إلى الطبقة المنخفضة ومتوسطة الدخل بمتوسط إنفاق يبلغ في حده الأدنى 5690 دولار  وفي حده الأعلى 5830 دولار ،  .[1]

ارقام :

قدمت الدراسة خطة تفعيل المشروع وحتي خمس سنوات من بداية المشروع.

تقدر الدراسة أن حجم الاستثمار المطلوب هو مبلغ    24  مليون دولار

حجم المبيعات التراكمية بعد خمس سنوات يصل الي 1.198.720.000  مليار و ثمانية و تسعون مليون و سبعمائة و عشرون الف دولار 

تقدير صافي الارباح التراكمية بعد خمس سنوات الي:   137.187.000   مائة و سبعة و ثلاثون مليون و مائة و سبعة و ثمانون دولار 

هذه عدا الاصول التي تضاف نتيجة مشتريات الاجهزة التي تعمل بكامل قدرتها ربما لسنوات أخري.

العائد على حقوق الملكية

وهي نسبة العائد على حقوق المساهمين في المشروع ( المستثمر ) والمتمثل في راس المال المدفوع الى صافي الارباح ويبلغ العائد على حقوق الملكية  للسنة الاولى  37 % 

 

المؤشرات الاقتصادية

مما يوجه الى رغبة المملكة في تنمية العائد الاقتصادي التوجيهات التي تم العمل عليها حيث تعكف الحكومة السعودية عبر اللجان في غرفة مكة على وضع معايير علمية لصياغة مؤشر يتعلق بعوائد اقتصادات الحج .

حيث كشف حصر وزارة الحج لنحو 15 خدمة يمكن أن تُنفذ بأسلوب الشراكة مع القطاع الخاص وعمل تحليل للعوائد الاستثمارية السنوية لهذه الشراكة بافتراض 8 ملايين معتمر و 3 ملايين حاج متطلعاً خلال الخمس السنوات القادمة أن يرتفع عدد الحجاج إلى نحو 5 ملايين حاج وعدد المعتمرين إلى نحو 15 مليون معتمر، مشيراً إلى أن هذه الخدمات تشمل المسار الالكتروني لحجاج الخارج والتفويج لكامل لرحلة الحج وإسكان الحجاج والمعتمرين والخدمات الصحية لهما وخدمات الإعاشة والنقل ونظام التوعية الالكترونية وإدارة المشاعر المقدسة طوال العام واستقبال وتوديع المعتمرين وتدريب العاملين في الحج والعمرة ومدينة الحجاج في ينبع والاستراحات علي طريق مكة – المدينة وبوابة مكة الالكترونية والقرية العالمية والبناء علي سفوح الجبال في منى . [1]

حيث تسعى المملكة ايضا الى زيادة عدد معتمري الخارج من 6 إلى 15 مليون معتمر، وزيادة عدد معتمري الداخل ومواطني دول الخليج، [2]

يبلغ عدد المعتمرين حسب احصائيات 2016 عدد 8 ملايين ف سنويا ومن المتوقع ان يصل عددهم الى 15 مليون معتمر سنويا في السنوات القليلة القادمة ثم 30 مليون معتمر سنويا بحلول عام 2030 أي بزيادة نسبتها 275%.

وبنظره تحليلية لبيانات المجلس العالمي للسفر والسياحة، 2016 (World Travel and Tourism Council Data, 2016)، يتضح ان النمو الحقيقي لقطاع السفر والسياحة السعودي بلغ 8.6٪‏ في 2015م ، بينما بلغت نسبة اجمالي مشاركته في إجمالي الناتج المحلي 8٪‏ أو 50.7 مليار دولار في 2015م ومن المتوقع ارتفاعها الى 8.5٪‏ أو 62.7 مليار دولار بحلول 2020م.

أما النّمو الحقيقي “المباشر” لمساهمة السفر والسياحة في إجمالي الناتج المحلي فبلغ 11.8% في 2015م ، ومن المتوقع ارتفاعها الى 2.6% أو 62.7 مليار دولار في 2020م،

و تهتم المملكة العربية السعودية بالسياحة الدينية والتي تعتبر المملكة الوجهة الرئيسة لاكثر من مليار ونصف المليار مسلم في انحاء العالم على مدار العام ، وحيث ان المملكة تساير دائما اخر تطوارت النهضة العمرانية والتكنولوجية فقد تبنت المملكة  وبناءا على توجيهات خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز و رعاية صاحب السمو الملكي الامير خالص الفصيل بتحويل منطقة مكة المكرمة الى منطقة ذكية تعتمد على التكنولوجيا الحديثة في كل مجالتها .

علما ان نسبة الزيادة السنوية للحجاج والمعتمرين تتراوح بين 10% – 20% [3]

وبحساب متوسط إنفاق المعتمر فان الدراسة الحالية تسعى الى مشاركة الدولة في وضع منظومة ذكية تساهم و تشارك في الحفاظ على امن الحجيج والمعتمرين و المملكة و  تساعد الحاج والمعتمر والزائر في تأدية مناسك الحج بسهولة ويسر كما انه تسعى الى توفير سرعة في التواصل والاتصالات بين الحاج والمعتمر والزائر والجهات المعنية من الوزارات و شركات الحج والسياحة والجهعات ذات الاختصاص ، كذلك الحفاظ على المنظومة الامنية و رفع مستوى الجاهزية و زيادة مستوى المراقبة لحركة الزائر و المركبة . .

فعلى سبيل المثال خلال 12 يوم الاولى  في رمضان لعام 1437  تم نقل ما يزيد عن 12 مليون معتمر ب 550 الف مركبة الى الحرم المكي . مما يمثل عبئ على رجال الامن والمرور في تنظيم هذا العمل ومراقبته و منع السيارات المخالفة من نقل الحجاج والمعتمرين

كما أن أعداد الضيوف من غير المتحدثين باللغة العربية في ازدياد طالما أنهم قادمون من دول شرق وجنوب آسيا أو غير عربية من قارات أخرى. أما بالنسبة لمواقع وجود الحجاج في المنطقة من مكة المكرمة إلى المشاعر المقدسة ثم المدينة المنورة ، فهي مساحات ومسافات تقام فيها نسك تستدعي الاستفادة منها في كيفية تنفيذ الاستراتيجية على نحو يحقق إنجازات أكبر في وقت قصير.

لذلك فالبحث عن طرق لتواصل هذه المجموعات وتعارفها و خدمتها بشكل اكبر واسهل واسرع  على مدار الساعة  جعل المهتمون بتقنية المعلومات يبحثون عن طرق جديدة مثل تخصيص منطقة المشاعر المقدسة بتقديم خدمات السوبر واي فاي أو إرسال رسائل البلوتوث الإرشادية أو التوعوية الصوتية كانت أو النصية وغيرها. وضبط إتاحة المعلومات من خلال البوابات الرسمية والمواقع الموثقة، والتوسع في إضافة اللغات الحية إلى قائمة اللغات الحية كتعدد لغوي وتنوع ثقافي 

 

  1. الجهاز يحمل ايضا جميع بيانات الحاج والمعتمر والتي يتم استعراضها على شاشة أي جوال او الاجهزة التي يتم تسليمها للجهات المعنية (فنادق – مستشفيات – مراكز توجيه وارشاد – شرطة  – مرور الخ )  عن طريق تقريب الاسورة منها حيث يمكن له قراءة معلومات صاحب الكارت او الاسورة او غيرهم مما يسهل مساعدة الغير في حال فقدانهم او عدم تمكنهم من قراءة معلوماتهم
  2. يقوم الجهاز بتحديد موقع الشخص و بياناته لديه والجهاز مزود بخاصية ال GPS فور وصول الزائر لاي موقع وطلبه معلومات عنه تصل رسالة صوتية و مقروءة له تحدد موقعه بدقة  مع تحديد مواصفات المكان و اهم معالمه من ( مستشفيات ، مساجد ،  و مطاعم و اماكن خدمية مولات اسواق .. الخ ) في مساحة بحدود 500 متر على الاقل ، هذه البيانات عبارة عن اعلانات سيتم اخذ مقابل لها من المعلنين وخاصة اصحاب المولات او المحلات والمستوصفات و مراكز الخدمات … الخ  .
  3. يمكن استخدام الجهاز مستقبلا في توجيه السائح فور وصوله الى منطقة سياحية او دينية او هامة مسجلة في الجهاز سيستمع لمادة تسجيلية عن المكان وقصته التاريخية ( التي سيتم اعتمادها من الافتاء و السياحة و الاوقاف و الداخلية ) لضمان المصداقية .
  4. الجهاز يرشد الحاج والمعتمر في حال فقدانه او دخوله في مكان مزدحم في موسم الحج او العمرة و يوجهه للمكان الصحيح بارشاده عن المناطق الاقل كثافة و ازدحام
  5. يمكن تزويد الجهاز بقارئ باركود يمكن من خلاله قراءة اللوحات الارشادية التي سيتم تعزيز المناطق الدينية والسياحية وفي المتاحف والتي ترغب الدولة في اطلاع السائح عليها ليعمل الجهاز بمثابة مرشد سياحي له .
  6. في حال حصول اي شيء للحاج او المعتمر لا قدر الله واذا كان لا يجيد اللغة العربية فان الجهاز مزود باكثر اللغات واهمها سيتمكن الحاج من اختيار خيارات المساعدة ( طبية مثلا ) وبمجرد لمسه الشاشة على استدعاء طبي سيتم التواصل مباشرة مع الجهة المسؤولة عن الحاج او المعتمر بموقعه و ندائه ( مؤسسة الطوافة والبعثة الطبية و المشرف المسؤول عنه ) ،،
  7. الجهاز يساعد الحاج او المعتمر او السائح في امكانية عدم حمله مبالغ ماليه معه لان الجهاز سيكون به نظام اضافة رصيد مالي … ويعمل ك فيزا يمكن للحاج عن طريقه الشراء من الاماكن ( المعلنة) وسيشمل الجهاز جميع المهام والادوات لذلك من مطاعم وفنادق و اماكن ترفيه و مولات الخ الخ ….. و فور دخول الحاج او المعتمر الى منطقة ما فان الجهاز تظهر فيه الاماكن المتاحة من هذه الخدمات والتي قامت بالاعلان في الجهاز عن نفسها مقابل مبالغ مالية سنويا او موسمية يختار الحاج او المعتمر ما يريده ويقوم بحجزه او شرائه و يمكن له ان يطلب الشراء والشحن على بلده من الجهاز ايضا او استلامه في اي موقع …
  8. كما يمكن مستقبلا للعميل استخدام الانترنت مجانا في الجهاز في بعض المواقع
  9. يمكن مستقبلا تزويد الجهاز بملحقات بها الخواص الاخرى الدينية والدنيوية سواءا من مناسك العبادة وغيرها على الجهاز بدون الحاجه الى شرائها و يتم تحديث الجهاز كل فترة مجانا باهم البرامج الجديدة كما ان الجهاز سيكون به خاصية الاستخدام كجوال او الانترنت ويمكن زيادة مساحته التخزينية عن طريق الذاكرة الخارجية  .
  10. يمكن مستقبلا استخدام الجهاز كوسيلة اتصال و تواصل داخلية و دولية مجانية و سيتم تعزيزه ببرامج الاتصال و التواصل ( المجاني ) بين الاجهزة .
  11. يمكن مستقبلا للحاج أو المعتمر استخدام الجهاز في الاستماع و مشاهدة البرامج التي تطلقها الدولة للتوعية و الحد من مخاطر واشتراطات و تعليمات الحج الحج بلغته .
  12. الجهاز يقوم بمثابة المطوف الالكتروني و يصحح للحاج والمعتمر كثيرا من العقائد الخاطئة بناءا على البرامج الموجودة به والمعتمدة من هيئات شرعية
  13. يمكن استخدام الجهاز في حجز و شراء تذاكر و رسوم بعض الخدمات بتقنية NFC
  14. حسب ماهو في خطة الدولة فانه سيتم تدشين برنامج ( Omrah Plus   ) والذي تسمح فيه الدولة للمعتمر من بعض الجنسيات ( كمرحلة اولى ) في التحرك داخل المملكة  ، وسيسمح الجهاز للمستخدم ان يستخدمه كمرشد سياحي
  15. سرعة التواصل بين المطوف والحاج والجهات المعنية
  16. منع فقد الحاج لمقر سكنه او بعثته وامكانية الوصول اليها بسهولة
  17. الجهاز يقوم بنقل بيانات الاماكن التي توجه اليها الحاج او المعتمر طوال فترة اقامته  مما يسهل على الدولة تحليل البيانات للوصول الى خدمة افضل بقياس الكثافة وعدد مرات التردد .. الخ
  18. الجهاز يمكن ان يزود بخاصية قياس نسبة السكر في الدم للمرضى ( علما ان عدد مرضى السكر في موسم الحج سنويا يقدر بعدد 300 الف حاج ) [5]

 

لمزيد من التفاصيل تواصل  معنا 

info@investmentcreative.com

 

[1] http://hasanews.com/news.php?action=show&id=27310

[1] المصدر بوابة وزارة الحج

[2] صحيفة “الحياة

[3] http://www.sauress.com/albilad/120260

[4] المصدر السابق

[5] http://www.aleqt.com/2012/10/29/article_705354.html